شهداء ميدان التحرير….ستظلون في وجدنا للأبد

شهداء ميدان التحرير….ستظلون في وجدنا للأبد

بقلم د. إيمان بيبرس-الخبيرة الدولية في قضايا النوع والتنمية

 

في الواقع ما حدث يوم 25 يناير تفاجأ به الجميع، ولكن بحكم عملي وخبرتي في الحياة فقد تعاملت مع العديد من الشباب المصريين الذين أثبتوا أنهم يملكون العديد من المهارات والملكات الإبداعية، فلا أزايد إذا ذكرت أن هؤلاء الشباب في كثير من الأحيان كانوا يبهروني بأفكارهم الخلاقة وبوعيهم السياسي ووعيهم بطبيعة مشاكل وإحتياجات مجتمعهم.

 

ولكن كالعادة لم يجد هؤلاء الشباب أذان صاغية لأفكارهم وكذلك لم يجدوا من يستمع لمطالبهم المشروعة فخرجوا بشكل مشرف ومتحضر وراقي في يوم 25 يناير ليعبروا عن مشاكلهم ومطالبهم المشروعة وهذا الشئ أبهر جميع المصريين بل وأبهر العالم أجمع، ولكن تم الرد على مطالبهم المشروعة بقذائف من الرصاص والقنابل الغازية والعديد من الضربات والإهانات التي لم يكن يتوقعها الشباب فوقع المئات منهم شهداء وجرحى ليكتبوا بدمائهم صفحات جديدة من تاريخ مصر الحديث فالعالم أجمع أصبح يردد جملة “مصر بعد 25 يناير لن تعد مثل مصر قبل 25 يناير” وفعلاً فمصر تغيرت للأبد، ووجدنا رئيس أقوى دولة في العالم يقول أن مصر دائماً كان لها دور في التاريخ، والأن استطاع الشباب المصرى أن يغيروا التاريخ ليس فقط في مصر ولكن غيروا العالم أجمع.

 

هؤلاء الشباب خرجوا ليعبروا عن أجندتهم الشخصية وأفكارهم الوطنية وليس ليعبروا عن أجندة أحد والجميع يعرف ذلك فهي أجندة مصرية محلية وطنية ، وإيماناً مني بالدور العظيم الذي قام به هؤلاء الشرفاء لينقذونا مما وقعنا فيه من جهل وفقر ومرض وقمع وكبت للحريات تبنيت فكرة لإقامة مسابقة لتصميم نصب تذكاري يحمل اسم “أبطال مصر الحقيقيون” وهذه المسابقة ستكون لإختيار أفضل تصميم لنصب تذكاري يحمل أسماء هؤلاء الشهداء وتاريخ استشهادهم ليتم وضعه في ميدان التحرير حتى نخلد أسمائهم عبر التاريخ.

 

وهذا النصب سيكون أقل ما يمكن أن يقدم تقديراً منا لهؤلاء الأبرياء الذين قتلوا من نظام فاسد متمسك بأفكار بالية ومصمم على كبت هؤلاء الشباب الذين عرفوا معنى وقيمة الحرية وخرجوا ليدافعوا عنها بكل غالي ورخيص، كذلك سيكون هذا النصب أقل عزاء يمكن أن نقدمه لأباء وأمهات الشهداء حتى يعلمون أن أبنائهم سيظلون أحياء في ذاكرة الوطن وتاريخه ، وبما أن هذا النصب سيتم تشييده للشباب فهذه المسابقة ستكون موجهه للشباب وسيقوم الشباب بتنفيذ هذا النصب التذكاري، وتفاصيل هذه المسابقة متواجدة على الجروب الذي أنشأته الجمعية على الفيس بوك بعنوان ” مسابقة للشباب لاختيار أفضل تصميم لنصب تذكارى لشهداء ثورة الغضب25يناير”.

 

ونتيجة لما حدث عقب ثورة الغضب من إستغلال البعض للأوضاع الحالية التي تمر بها بلدنا الحبيبة بهدف التأثير على المصريين حتى يتركوا أماكنهم في ميدان التحرير ويعودوا راضخين للأمر الواقع قامت جمعية نهوض وتنمية المرأة وهي جمعية أهلية غير هادفه للربح وأتشرف برئاسة مجلس إدارتها بتبني مبادرة تقوم فيها بتقديم الخدمات لكافة فئات الشعب المصري، حيث تعلن الجمعية على أنها مسئولة عن توصيل جميع شكاوى المواطنين لمختلف الجهات المعنية سواء كانت هذه الشكاوى بخصوص إستغلال بعض التجار للأحداث الراهنة في زيادة أسعار بعض السلع أو إنقطاع بعض الخدمات الأساسية كالكهرباء والمياه وغيرها من الشكاوى التي يريد المواطنين أن يقدموها للمسئولين.

 

فالجمعية تعمل منذ 25 عاماً في الشارع وسط الناس تعودت دائماً أن تقدم خدماتها تلبية لإحتياجات المجتمع الفعلية، كما تعودت أن تقف في الأزمات التي تواجه بلدنا وتقوم بتطويع كل طاقاتها من أجل المساهمة في التقليل منها، كما قامت من قبل في أحداث انهيار صخرة الدويقة وغيرها من الأزمات، فهدفها الأساسي هو توفير حياة إقتصادية كريمة للفئات المهمشة.

 

وأؤكد أن كل من لديه شكوى او طلب يريد أن يقوم بتوصيلها للمسئولين يستطيع الإتصال بجمعية نهوض وتنمية المرأة لتقديم طلبه أو شكواه وسيعمل كل من بالجمعية لتوصيل هذه الشكاوى للمسئولين حتى نستطيع أن نواجه أي إستغلال لنا من أي شخص وحتى يتمكن هؤلاء الشباب من إستكمال رحلة كفاحهم حتى يحصل الشعب المصري على كافة حقوقه ومطالبه.

 

 

 

 

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s