نساء مصر: لسنا مسئولات عن التحرش – بيان جمعية نهوض وتنمية المرأة حول تحميل مجلس الشورى مسئولية حدوث التحرش الجنسي على الفتيات والسيدات أثناء مشاركتهن في المظاهرات

اجتمعت أمس لجنة حقوق الانسان بمجلس الشورى من أجل مواجهة ظاهرة التحرش الجنسي للفتيات في المظاهرات والميادين العامة ، حيث دعا عدد من النواب لتخصيص أماكن محددة لتظاهر المرأة موجهين اللوم للفتيات والسيدات اللاتي يتظاهرن في أماكن غير آمنة وبجوار الرجال.

كما هاجم النواب الخيام المتواجدة في التحرير ووصفوها بأنها وكر للدعارة ، ووجهوا تساؤل كيف تطلب الفتيات حمايتهن في الوقت الذي لا يقمن فيه باتخاذ خطوات احترازية لمنع اصابتهن بالأذى.

ومن جانب آخر طالب السيد/ رضا صالح الحفناوي- عضو مجلس الشورى عن حزب الحرية والعدالة الفتيات والسيدات ألا تقف وسط الرجال في المظاهرات وأن يتم اخلاء المكان لها وتحديد أماكن مخصصة للسيدات كي تتظاهر بها.

في حين أرجع المستشار/ أحمد الخطيب- نائب رئيس محكمة الاستئناف سبب الأزمة إلى ضعف هيبة الدولة وإلى أن منظمات المجتمع المدني شغلت نفسها بقضايا سياسية وركزت على الدفاع عن حقوق المرأة ، كما طالب الفتيات بعدم الذهاب إلى أماكن غير آمنه حتى لا تتعرض لمثل هذه الحوادث.

كما وجه اللواء /عادل عفيفي- عضو اللجنة، النقد للمرأة قائلاً: «اللي نازلة عارفة إنها وسط بلطجية وشوارعية يجب أن تحمي نفسها قبل أن تطلب من الداخلية ذلك، كما أنه في بعض الأحيان تساهم الفتاة في اغتصابها بنسبة 100 % لأنها وضعت نفسها في هذه الظروف» ، وأضاف «أن ما يحدث في بعض خيام الميادين دعارة” ، كما صرح النائب/  صلاح عبدالسلام إن الفتاة تتحمل الجرم طالما تتظاهر في أماكن مليئة بالبلطجية.

والملاحظ لجميع الآراء السابقة أن جميعها غير منطقية ولا تنصف المرأة على الاطلاق ، فمن خلال تصريحات المسئولين السابقة يتضح أن السبب من وجهة نظرهم في الاعتداءات الجنسية على المتظاهرات في الشوارع والميادين العامة ترجع إلى الفتيات والسيدات أنفسهن لأنهن ينزلن في أماكن غير آمنة ” على حد قولهم ” علماً بأن هذا غير صحيح على الاطلاق ، فجميع الآماكن التي تعرضت فيهن الفتيات والسيدات إلى حالات اعتداء جنسي أثناء مشاركتهن في المظاهرات كانت أماكن عامة وكانت أثناء النهار وفي أكثر شوارع القاهرة حيوية وأماناً ورغم ذلك فقد تعرضت السيدات والفتيات لأقصى مظاهر العنف والاعتداء والتحرش الجنسي.

فكما شاهدنا جميعاً العديد من النماذج للسيدات والفتيات اللاتي تعرضن للاعتداءات الجنسية أثناء تظاهرهن في الميادين العامة وكيف تعرضن للاغتصاب الجماعي من قبل عشرات بل المئات من الرجال ، على الرغم من اختلاف أشكالهن سواء محجبات أومنتقبات أوسيدات وفتيات غير محجبات ومحتشمات ، وعلى الرغم من اختلاف سنهن بدءاً من الفتيات الصغيرات إلى السيدات المسنات واللاتي يبلغن من العمر 60 عاماً فأكثر .. فكلهن تعرضن للاعتداءات الجنسية بكافة أشكالها.

وكل ما يحدث يؤكد أن هناك خطة ممنهجة لمنع الفتيات من الخروج إلى الاحتجاجات والتظاهرات ، تلك الاعتداءات تهدف إلى إبعاد النساء عن الأماكن العامة وإسكات أصواتهن وخنق روح المعارضة فيهن.

وعليه تطالب جمعية نهوض وتنمية المرأة بضرورة اصدار قانون يجرم ظاهرة التحرش الجنسي ويعاقب المتحرشين بالحبس والغرامة معاً على أن يُفعل هذا القانون حتى يكونوا عبرة للآخرين ، فلابد من تكاتف جميع منظمات المجتمع المدني والحركات الثورية والأحزاب السياسية للوقوف في وجه كل من يحاول القاء اللوم على السيدات والفتيات بأنهن السبب وراء الاعتداءات الجنسية التي يتعرضوا لها ، والوقوف أمام كل من يحاول الحد  من مشاركة السيدات في الحياة السياسية ، ويحاول ارهابهن باستخدام كافة أشكال الاعتداءات الجنسية عليهن لقمعهن وقتل حريتهن ، فنحن نؤكد للجميع بأن سيدات مصر لن يستسلمن حتى يصدر القانون الذي يعاقب المتحرش ويجعله عبره للآخرين ولن نسمح بآراء من يروا بأن الفتيات والسيدات هن السبب في الاعتداءات الجنسية التي تحدث لهن أثناء المظاهرات وكأن الجناة هن السيدات والفتيات لمجرد أنهن يرفضن أن يهمش أصواتهن وحريتهن.

جمعية نهوض وتنمية المرأة

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s